التخطي إلى المحتوى

كرة القدم مثل أي لعبة جماعية اخرى تحتاج لوسيلة تواصل ما بين افراد الفريق إن كان الطاقم الفني أو ما بين اللاعبين خصوصاً أن كرة القدم ومع تطورها ودخول التكنولوجيا والتكتيك في ثناياها اصبح خطأ واحد كفيل بأن يوقع كل الفريق لذلك عدم الفهم على المدرب ما يقول او فهمها بطريقة خاطئة قد تكلف بمسيرته الكروية في الملاعب الاحترافية.

ومن هذا المنطلق أكتب هذا المقال لأشرح كيف يتواصل اللاعبون والمدربون فيما بينهم رغم اختلاف لغاتهم وثقافاتهم، مستهلا المقال “تعريف اللغة واهميتها”، ثانيا “كيف يتواصلون اللاعبين إذا لا يمتلكون لغة مشتركة”، ثالثاً “اهمية امتلاك ميزة تعدد اللغات”، رابعاً “امثلة على مدربين ولاعبين ينتقون العديد من اللغات بطلاقة”.

تعريف اللغة واهميتها

للغة تعريفات عديدة شبه موحدة وتعريف من تلك التعريفات “إن اللغة هي كل وسيلة لتبادل المشاعر والأفكار كالإشارات الأصوات والألفاظ.. متفق عليها لإداء المشاعر والأفكار”.

وللغة اهمية كبرى فهي العامل المسهل لتناقل الافكار بين الاشخاص ونشوء النقاشات والتعبير عن ما يوجد في قلبك وعقلك إن كان كتابيا او لفظيا(صوتيا) وكلما زاد عمق اللغة زاد معها عمق التعبير وايحائه فيترجم المشاعر، الاحاسيس، الافكار، الآراء لكلام مقروء او مسموع متفق عليها في المجتمع.

كيف يتواصلون افراد الفريق إذا لا يمتلكون لغة مشتركة

عادة ما تكون اللغة الانجليزية هي المعتمدة في الاندية الاوروبية في الدوريات الخمسة الكبرى بسبب تعدد الجنسيات واللغات التي يمتلكها افراد الفريق لذلك يتم اللجوء للغة الانجليزية كحل، ولكن في العديد من الأحيان يكون اللاعب لا يتقن اللغة الانجليزية جيدا وهذا ما يؤدي لاعتماد مترجما فوري ليفهم ما يطلبه المرسل ولكن في الآونة الاخيرة قليلا ما يتم اعتماد مترجم فوري للاعب بل يحاول النادي بتعليمه اللغة المشتركة في الفريق عبر تكثيف الدروس ويصبح يفهم كل شيء بدون أن يضطر لمساعدته احد.

اهمية امتلاك ميزة تعدد اللغات في كرة القدم

كلما زاد عدد اللغات المتقنة كلما زاد نطاق الجنسيات القادر على التحدث معها بشكل طبيعي وهذا شيء مهم جدا في كرة القدم لأن الفريق في الدوريات الخمس الكبرى عادةً ما يكون يتكون من جنسيات مختلفة ولغات مخلفة فتعدد اللغات سيساعد بالتأقلم مع الفريق وإنشاء الصداقات مع الآخرين إضافة لفهم المدرب بسهولة.

امثلة على مدربين ولاعبين ينتقون العديد من اللغات بطلاقة

يتمتع العديد من المدربين واللاعبين الذين من الصنف الاول بميزة تعدد اللغات التي ممكن قد اكتسبوها بسبب التنقل بين البلدان باستمرار بحكم مهنتهم وابرز الامثلة :

_ انشيلوتي يتكلم حوالي الخمسة لغات.

_ مورينهو يتكلم حوالي الاربعة لغات وقد عمل كمترجم.

_غوارديولا يتكلم حوالي الاربعة لغات.

_ لوكاكو يتكلم حوالي الخمسة لغات.