التخطي إلى المحتوى

وكلاء اللاعبين في الآونة الأخيرة أصبحوا ذو قيمة عالية ومن أبرز المؤثرين على أي صفقة قد تتم إن كان تجديد عقد او انتقال فلابد من أن يكون لوكيل اللاعب تأثير على الموضوع فيكون بمثابة الرجل الذي يذهب له اللاعب ويستشيره بالامور المادية والقانونية والعديد من الامور التي من المعتاد اللاعب غير مطلع عليها، إضافة للميزات الإضافية التي ممكن ان يتمتع بها الوكيل كميزة التفاوض والقوة بالنقاشات ومن أبرز من يتميز بهذا “رايولا”.

ظهر وكلاء اللاعبين بقوة بالعقدين الأخيرين ولا سيما مع ارتفاع اجور اللاعبين ودخول كرة القدم عالم البزنس من اوسع ابوابه وكذلك مع إقرار العديد من القوانين التي مهدت لصنع وظيفة وكلاء اللاعبين مثل قانون بوتمان الذي كان له فضلا كبيراً على لجوء اللاعبين لوكلاء لاعبين.

يلعب وكيل الاعمال دورا مهما في مسيرات اللاعبين والمدربين حيث أن الوكيل سيؤثر بطريقة ما على تفكير اللاعب صاحب القرار الأول خصوصاً أن عادة ما يكون وكيل الاعمال محل ثقة من اللاعب ولديخ الكفاءة للقيام بالمفاوضات والتوقيع على العقود كالإعلانات والامور التسويقية.

مؤخراً مثلاً من اسباب عدم الاتفاق بعد على العقد بين راموس وبيريز هو عدم اتفاق يد اليمين لبيريز مع وكيل اعمال راموس ما أدى لطلب بيريز للتفاوض مع راموس مباشرةً بدون دخول طرفا آخر ومن هذا المنظور يمكننا معرفة التأثير لوكيل الأعمال على الصفقة فيمكنه تعقيدها ويمكنه تبسيطها.

من أبرز وكلاء اللاعبين حاليا هما جورجي مينديز ورايولا الوكيلين اللذين يمكنهما قلب سوق الانتقالات راس على عقب فيمكننا أن نقول لديهم النفوذ والسلطة الكافية لهذا الامر فمينديز غير أنه وكيل اعمال فيملك شركة وساطة تعمل بين الأندية انفسهم تارة وبينهم وبين اللاعبين تارة أخرى، اما الايطالي رايولا فيعمل كوكيل اعمال للعديد من نجوم الكرة الاوروبية كإبراهيموفيتش وبوغبا إلخ..

عموماً وكلاء اللاعبين لهم تأثير كبير على سوق الانتقالات واللاعبين تلجأ لهم لأخذ اكبر نصيب من الاموال والتطور والتدرج في سلم النجاحات المادية والكروية أحياناً.